origins.jpg

 

 

نحن نعرض بعضًا من أفضل أنواع القهوة من جميع أنحاء العالم ، ونرغب في أن نحاول أن نجرب قهوتًا رائعة ومعقدة تم اختيارها خصيصًا من جانبنا لخصائصها. تتغير مجموعتنا من عروض القهوة على مدار العام بناءً على دورات المحصول الحالية ، مما يعني أن هناك دائمًا تجربة جديدة.

origin.jpg

عروضنا الحالية هي الفاصوليا ذات المنشأ الواحد من جواتيمالا ونيكاراغوا وبابا غينيا الجديدة وكولومبيا والهند والمكسيك وهندوراس وتنزانيا والهند وكينيا وإثيوبيا وأوغندا ورواندا. نحن نقدم أيضا القهوة منزوعة الكافيين ، وكذلك خلق خلطات خاصة لعملائنا.

 

 

 

 

 

   

 

 

  

 
brazil.jpg
 

البرازيل 

فازندا ساو سيلفستر

المزرعة: فازندا ساو سيلفستر )

المعالجة: العجينة الطبيعية  

الأصناف: لاكاتو اصفر- بوربون- تيبيكا 

الارتفاع: 1250 متر فوق سطح البحر 

المالك: اسماعيل وإدواردو أندريد 

المدينة: سيرا دو ساليتر 

المنطقة: هاي سيرادو 

ملاحظات التذوق: بندقة- فول سوداني- بسكويت- قوام كريمي وحموضة منخفضة 

 

لقد قام أخوة أندريد بزراعة منطثة فازندا ساو سيلفستر منذ عام 1991 وهي المنطقة الواقعة شمال ميناس جيريس في المنطقة المعروفة باسم سيرادو مينيرو على حدود ولاية باهيا. 

تعمل التربة البركانية الموجودة في مزارعنا على توفير الظروف المثالية لزراعة الأصناف الرئيسية بالمزرعة مثل لكاتو الأصفر والبوربون الأصفر وتيبيكا.يتم حصاد حبوب القهوة عندما تنضج ويتم تجهيزها من خلال استخدام عملية العجينة الطبيعة: يتم عجن الكريز ويترك السائل الصمغي على الحبوب أثناء تجفيفها. وبناء على الظروف المناخية فان القهوة إما أن يتم تجفيفها بالكامل عن طريق الشمس أو يتم استكمالها في مرحلتين حيث يتم تجفيف الحبوب بالشمس بطريقة مبدئية وهو ما يخفض الرطوبة الى ما يقرب من 20٪ وبعد ذلك يتم تجفيفه في ماكينات تجفيف ميكانيكية وهو ما يجعل الرطوبة تنخفض الى 12٪ كجد أقصى. وبعد تجفيف القهوة يتم تخزينها في التربة وهو ما يجعلها محمية بالقشر أو الجلد الرقيق. ويوجد بالمزرعة معمل تم انشائه وفقا لمعيار BSCA حيث يتم اجراء التحليل المادي والحسي بواسطة خبراء مؤهلين في مجال القهوة. ولقد كانت مزرعة فازندا كابيم برانكو في بارانيبا (سيرادو مينيرو) هي أول مزرعة تابعة لأسرة أندريد،ومع ذلك ومنذ فترة السبعينيات لعبت الأسرة دورا فعالا للغاية في عمل وانشاء مزارع جديدة بحيث توسع من رقعتها الزراعية بما يتماشى مع مكانتها كواحدة من أكبر الكيانات المنتجة للقهوة ذات الجودة العالية. وقد حصلت الأسرة على مزرعة ساو سيلفستر خلال فترة التوسعات. 

ومن خلال الجمع بين الظروف الطبيعية للمنطقة والادارة المتقنة للمحصول والتخطيط المستقبلي وعملية الانتقاء في مرحلة ما بعد الحصاد تحصل مزارع أسرة أندريد على جودة ممتازة ومحصول رائع من القهوة يحظة بالاعجاب والتقدير داخل البرازيل وعلى المستوى الدولي بوصفه واحدا من أفضل منتجات ومحاصيل القهوة التي تقدمها الدولة لدول العالم المختلفة. 


colombia.jpg

 

كولومبيا 

المزرعة: مزرعة سانتا باربارا 

الأصناف: كولومبيا 

المعالجة: يغسل ويجفف في التربة لمدة 24 ساعة  

الارتفاع: من 1400 وحتى 2000 متر فوق مستوى سطح البحر 

المالك: أسرة اتشافاريا 

المدينة: سانتا باربارا 

المنطقة: أنتيوكيا 

الدولة: كولومبيا 

المساحة الاجمالية للمزرعة: 500 فدان 

المساحة المزروعة بالقهوة: 340 فدان 

شهور الحصاد: سبتمبر- ديسمبر ⁄ ابريل- مايو.

 

تتكون مزرعة سانتا باربارا من خمس مزارع تقع في المناطق الجغرافية الثلاثة المجاورة- سانتا بارابارا وفريدونيا وأماجا، وقد تم انشاء المزرعة في فترة الثمانينات من القرن الماضي بواسطة السيد⁄ بيدرو اتشافرسا والذي أدرك أهمية الموقع الذي قام بانشاء المزرعة عليه. وبسبب الظروف المناخية الفريدة من نوعها والتربة البركانية والارتفاع المناسب والتي تمثل مجتمعة عوامل ممتازة في انتاج القهوة عمد السيد⁄ بيدرو الى انشاء مزرعة صغيرة في أنديز أنتيوكيا العالية.

ومن خلال الجمع ما بين هذه الظروف الطبيعية الفريدة من نوعها سالفة الذكر وبين العمل الجاد والكفاءة والاتقان سرعان ما زاد من مساحة المزرعة وذاع من شهرة وصيت المزرعة. وفي السنوات الخمس الأخيرة أصبح ابن السيد⁄ بيدرو- والذي يدعى بيدرو أيضا- مهتما وبشكل كبير بأعمال المزرعة آخذا الجودة العالية التي يتمتع بها منتج القهوة الى مستويات ومعايير أعلى من خلال ادراج خطوات الفحص في عملية المعالجة والمراقبة والرصد المتزايد لكل مرحلة من مراحل الانتاج. ولقد قام السيد⁄ بيدور جيه ار ومدير انتاج قهوة سانتا باربارا السيد⁄ ليناردوهيناو تريانا، بادارة طاحونتهم الرطبة من خلال مزيج من الفن والمهارة والخبرة الصناعية والكياسة العلمية. 

فضلا عن ذلك فانهم ملتزمون بتطوير قدرة وكفاءة المزرعة لتصل لأعلى درجة ممكنة من جودة انتاج القهوة وقد صدورا جهودهم هذه الى كل من ميدلين وكولومبيا من خلال محل القهوة الرئيسي "بيرجامينو".

 

لا جوريا تعد وبحق "جوهرة" المزرعة

توجد هذه الأراضي على معدل ارتفاع يصل إلى 1700 متر وتحتوي على كافة عوامل التباين التي تتسم بها كولومبيا. كل قطعة أرض من هذه الأراضي تحتاج الى يومين من الحصاد، ويتم اضافة حبوب القهوة التي تم حصدها وجمعها في اليوم الثاني الى حصاد اليوم الأول بعد 24 ساعة من التخمر وبعد ذلك يترك المحصول مخمرا في الخزانات لمدة تزيد عن 24 ساعة. 

ومن خلال طريقة التخمير هذه تعمل العجنة الثانية على زيادة مستوى حموضة خزان التخمير وهو ما يسمح بأوقات تخمير أطول بدون حمض الخليك الناتج عن طريقة البكتريا وبمعدل حموضة أقل.

يتم تسمية لا جيوريا وتعالج في الطاحونة الرئيسية في مزرعة سانتا باربارا. يمكن أن تعالج هذه الطاحونة ما يقرب من 7000 كيس من القهوة، ومع ذلك فان لا جيوريا تحقق نسبة صغيرة جدا من هذا الكم. ويتم تخزين وطحن المنتج بشكل منفصل عن الناتج الكلي. يعمل بمرزعة سانتا باربارا ما يقرب من 60 عامل طوال العام والذين يحصلون على 30٪ فوق الأجر الأدنى. كما أن نصف هؤلاء العاملين يحصلون على مسكن بالمجان داخل المزرعة لأنفسهم ولأسرهم. ويتم استئجار حوالي 1200 شخص آخرين لجمع الحصول خلال موسم الحصاد الرئيسي والذين في الغالب يكونوا من الفلاحين المتواجدين حول مزرعة سانتا باربارا والذين يعملون في مجال تجميع وحصاد حبوب القهوة من أجل زيادة دخلهم. وفي العادة يكون العمال من العمال طويلي الأجل والذين يعملون مع شركة من خلال عقود تزيد عن عشر سنوات. 

وتقوم مزرعة سانتا باربارا أيضا بعمل منحة تعليمية موسعة وبرنامج مساعدات مالية لأطفال العاملين بالاضافة إلى مساعدة الموظفين الدائمين في الحصول على قطعة أرض فور التقاعد عن العمل. 


guatemala.jpg

 

جوا تيمالا 

فازندا ساو سيلفستر ) 

المزرعة: فازندا ساو سيلفستر )

المعالجة: العجينة الطبيعية  

الأصناف: لاكاتو اصفر- بوربون- تيبيكا 

الارتفاع: 1250 متر فوق سطح البحر 

المالك: اسماعيل وإدواردو أندريد 

المدينة: سيرا دو ساليتر 

المنطقة: هاي سيرادو 

ملاحظات التذوق: بندقة- فول سوداني- بسكويت- قوام كريمي وحموضة منخفضة

 

جوا تيمالا 

تقع مزرعة سان ايزابيل بالقرب من مدينة سان كريستابول فيراباز في منطقى كوبان المطيرة الباردة بجواتيمالا وتحتل المزرعة مساحة 300 فدان من الأراضي المرتفعة والخصبة الى حد ما. 

لقد كانت مزرعة فينا سان ايزابيل هي أول مزرعة امتلكها الجد الثاني الكبير لويس فالديس في عام 1875 وذلك عندا منح رئيس جواتيمالا هذه الأرض الى عائلة فالديس، ومع ذلك خرجت الأرض عن ملكية الأسرة عندما آل ميراثها الى أحد أبناء الأخ الذي قام ببيعها إلى طرف ثالث. وقد مضى وقتا حتى استردت واستعادت الأسرة هذه الأرض مرة أخرى في عام 1960 وذلك عندما اشتراها لويس فالديس في عام 1960 وقام بارجاعها مرة أخرى إلى العائلة. ومنذ ذلك الوقت بدأ لويس فالديس في زراعة القهوة في عام 1965 وبعدها قام دون لويس وابنه لويس (الملقب باسم ويتشو) بإدارة المزرعة وعملا كمديرين زراعيين على التوالي.

والان يقوم لويس الرابع (والبالغ من العمر 5 سنوات) يقضي عطلته المدرسية في المزرعة كما كان يفعل والده من قبل عندما كان صغيرا. وعندما قام دون لويس بزراعة المزرعة لأول مرة بالبوربون والكاتورا والكاتواي، فلم يكن من الضروري أن يتمتع كوبان بسمعة كبيرة للقهوة عالية الجودة وذلك جزئيا بسبب حقيقة أنه يجب تجفيف القهوة الناتجة من المنطقة ميكانيكيا بسبب المناخ الرطب، وعلى الرغم من كل ذلك، فقد عرف دون لويس وويتشو أنه يمكنهما الحصول على المزيد من هذه المنطقة. 

ومن خلال الاهتمام بمزيد من أساليب وتقنيات الزراعة المتطورة والقيام بممارسات التجفيف فقد نجحا في نقل جودة منتجاتهم من القهوة على مدار العقد الأخير حتى تمكنا من الحصول على كأس الامتياز والبراعة مرتين!

ومن خلال خلفية ويتشو في علم الزراعة إلى جانب حبه لزراعة القهوة فقد دفعه ذلك الى تطبيق الأساليب التجريبية التي جعلته ينتصر فيما يعرف بمعركة صدأ أوراق نبات القهوة. ولقد نجح المخطط الابتكاري في تقليم المزرعة، والذي استغرق خمسة عشر عاما من التجربة والتطوير، في الحد وبشكل كبير من تأثير الصدأ على النبات. ويتم تقليم النباتات طبقا لدائرة خمس صفوف⁄ خمس سنوات والتي يتم ضطبها طبقا لحاجة النبات للهواء والضوء. 

يساعد هذا الأمر في الحد من استخدامات المخصبات الكيميائية ومكافحة الافات- وهو ما قد انخفض في بعض الحالات بمعدل النصف عن المزارع المجاورة- وذلك من خلال الحد من معدلات الرطوبة الزائدة والأمراض الفطرية. علاوة على ذلك، فان الاستخدام المتكرر للومبريكومبوست (والذي يكون في الغالب عبارة عن منتجات ثانوية معالجة بالرطوبة) قد مكنهم من الحد من استخدامهم للمخصبات الكيماوية بنسبة تزيد عن 15٪. وعلى الرغم من أن ما يزيد عن 80٪ من المزرعة مزروع بنوعية الكاتورا إلا أن المزرعة تقوم بتجربة أصناف وأنواع جديدة مثل الباتشي.

ومجددا، تقوم مزرعة سانتا ايزابيل بزراعة شتلاتها تحت الظل وذلك من خلال استخدام أكياس البوليورثين بدءا من شهر مايو وتستمر حتى شهر أغسطس. وبعد ذلك يتم زراعة النباتات الصغيرة بعد مرور 15 شهر. يتم استكمال عمليات تحليل التربة في المزرعة ككل من أجل الارتقاء بعملية التخصيب الفعالة ومكافحة الحشرات والأفات. 

كما يوجد بالمزرعة أيضا محطة لرصد حالات الطقس (ممولة من قبل ANACAFE) بالمزرعة والتي تساعد في التخطيط وبفاعلية لاستخدام المخصبات، وبوجه عام فان هذه المحطة تساعد ويتشو في ادارة المزرعة بفاعلية أكبر. يبلغ معدل الترسيب السنوي في مزرعة سانتا ايزابيل حوالي 3500مم مع سقوط الأمطار بشكل منتظم لفترة تترواح من 9 الى 10 شهور في العام. ان سقوط الأمطار بشكل دائم يعني (والذي يكون في الغالب عبارة عن رذاذ خفيف) أن ازهار النبات مدهش للغاية- من 8 الى 9 أزهار في العام. وبسبب موسم الازهار المطول فان القهوة تنضج في مراحل مختلفة وهو ما يعني ضرورة الحاجة الى اجتياز عشرة مراحل (بفاصل 14 يوم بين كل مرحلة) لضمان اختيار الكرز الناضج فقط.

وفي عام 2015 نجد أن الحصاد قد بدأ في 15 نوفمبر وسوف يستمر الحصاد حتى نهاية شهر مارس. وبعد الحصاد، يتم أخذ المحصول الى خزانات تخزين المحصول اما بالشاحنات أو سيرا على الأقدام. وبعد ذلك يتم عجن المحصول ميكانيكيا. بعد ذلك يتم تخمير القهوة لمدة 48 ساعة ويتم تغطيتها ليلا من أجل الحفاظ على ثبات درجات الحرارة. وبعد التخمير، يتم غسيل القهوة ونقعها في مياه نظيفة لمدة 24 ساعة من أجل التخلص من أي أثار من الهلام النباتي قبل تجفيفها. 

يتم تجفيف كافة حبوب القهوة في فينكا ايزابيل لمدة يوم واحد على الأقل في الأفنية الداخلية-  حيث أن التجفيف في كامل الأفنية يعد هو الطريقة الوحيدة المتاحة في نهاية فترة الحصاد حيث يقل معدل تعرض المحصول لخطر نزول الأمطار. وفي العادة، وبعد قضاء يوم واحد في فناء المزرعة يتم تخزين القهوة ليلا في صناديق خشبية قبل نقلها إلى الدفيئات ليتم تجفيف حبوب القهوة لمدة تتراوح من 15 إلى 30 يوم أو حتى على الأقل الى درجة رطوبة تصل إلى  30٪. بعد ذلك يتم عمل المنتج النهائي من القهوة طبقا لمخطط تجفيف شديد الصرامة والدقة. وتتناوب حبوب القهوة في ماكينات التجفيف هذه عند درجة حرارة أقل من 40 درجة مئوية وتظل في ماكينات التجفيف هذه حتى تستقر درجة الرطوبة. وبمجرد أن تصل حبوب القهوة إلى نسبة رطوبة ثابتة تصل الى 15٪ تظل موجودة لمدة 21 يوم على الأقل في المخزن قبل أن يتم نقلها إلى الطاحونة الجافة لطحن حبوب القهوة. 

تقوم سانتا ايزابيل بتدريب وتعيين 40 عامل دائم في العام- وقد تصل الى 500 عامل موسمي يتم جلبهم لحصاد محصول القهوة. ولقد علقت ويتشو على ذلك مشيرة الى أنه على الرغم من أن الكثير من المزارع في المنطقة تجد أنه من الصعب توفير العمالة الكافية لحصاد محصول القهوة إلا أن سانتا ايزابيل يوجد لديها قوى عاملة ثابتة وكافية بسبب ذياع صيتها ومعرفة الجميع بمطالبها للعمالة للقيام بعملية الحصاد.

وبالاضافة إلى دفع أجور عادلة فيمكن لعامل الحصاد في مزرعة سانتا ايزابيل حصاد ما يزيد عن 160 رطل من الكرز في اليوم وهو ما يعني أن الكثير من نفس العمال يرجعون للعمل بالمزرعة عاما بعد الاخر.


nicargua.jpg

 

جوا تيمالا

فينكا سانتا ايزابيل (يظل الاسم كما هو باللغة الانجليزية) 

المزرعة: فينكا سانتا ايزابيل (يظل الاسم كما هو باللغة الانجليزية) 

الأصناف: كاتورا & كاتواي 

المعالجة: يغسل بالكامل ويجفف في الشمس

الارتفاع: من 1400 الى 1600 متر فوق سطح البحر 

المالك: لويس فالديس 

المدينة: سان كريستوبال فيراباز 

المنطقة: كوبان 

المساحة الاجمالية للمزرعة: 300 فدان 

المساحة المزروعة بالقهوة: 200 فدان 

الجوائز: 

الجائزة رقم 8 كأس الامتياز جواتيمالا 2011 

الجائزة رقم 3 كأس الامتياز جواتيمالا 2012 

الفائز الوطني- جواتيمالا 2014 

 

جوا تيمالا 

تقع مزرعة سان ايزابيل بالقرب من مدينة سان كريستابول فيراباز في منطقى كوبان المطيرة الباردة بجواتيمالا وتحتل المزرعة مساحة 300 فدان من الأراضي المرتفعة والخصبة الى حد ما. 

لقد كانت مزرعة فينا سان ايزابيل هي أول مزرعة امتلكها الجد الثاني الكبير لويس فالديس في عام 1875 وذلك عندا منح رئيس جواتيمالا هذه الأرض الى عائلة فالديس، ومع ذلك خرجت الأرض عن ملكية الأسرة عندما آل ميراثها الى أحد أبناء الأخ الذي قام ببيعها إلى طرف ثالث. وقد مضى وقتا حتى استردت واستعادت الأسرة هذه الأرض مرة أخرى في عام 1960 وذلك عندما اشتراها لويس فالديس في عام 1960 وقام بارجاعها مرة أخرى إلى العائلة. ومنذ ذلك الوقت بدأ لويس فالديس في زراعة القهوة في عام 1965 وبعدها قام دون لويس وابنه لويس (الملقب باسم ويتشو) بإدارة المزرعة وعملا كمديرين زراعيين على التوالي.

والان يقوم لويس الرابع (والبالغ من العمر 5 سنوات) يقضي عطلته المدرسية في المزرعة كما كان يفعل والده من قبل عندما كان صغيرا. وعندما قام دون لويس بزراعة المزرعة لأول مرة بالبوربون والكاتورا والكاتواي، فلم يكن من الضروري أن يتمتع كوبان بسمعة كبيرة للقهوة عالية الجودة وذلك جزئيا بسبب حقيقة أنه يجب تجفيف القهوة الناتجة من المنطقة ميكانيكيا بسبب المناخ الرطب، وعلى الرغم من كل ذلك، فقد عرف دون لويس وويتشو أنه يمكنهما الحصول على المزيد من هذه المنطقة. 

ومن خلال الاهتمام بمزيد من أساليب وتقنيات الزراعة المتطورة والقيام بممارسات التجفيف فقد نجحا في نقل جودة منتجاتهم من القهوة على مدار العقد الأخير حتى تمكنا من الحصول على كأس الامتياز والبراعة مرتين!

ومن خلال خلفية ويتشو في علم الزراعة إلى جانب حبه لزراعة القهوة فقد دفعه ذلك الى تطبيق الأساليب التجريبية التي جعلته ينتصر فيما يعرف بمعركة صدأ أوراق نبات القهوة. ولقد نجح المخطط الابتكاري في تقليم المزرعة، والذي استغرق خمسة عشر عاما من التجربة والتطوير، في الحد وبشكل كبير من تأثير الصدأ على النبات. ويتم تقليم النباتات طبقا لدائرة خمس صفوف⁄ خمس سنوات والتي يتم ضطبها طبقا لحاجة النبات للهواء والضوء. 

يساعد هذا الأمر في الحد من استخدامات المخصبات الكيميائية ومكافحة الافات- وهو ما قد انخفض في بعض الحالات بمعدل النصف عن المزارع المجاورة- وذلك من خلال الحد من معدلات الرطوبة الزائدة والأمراض الفطرية. علاوة على ذلك، فان الاستخدام المتكرر للومبريكومبوست (والذي يكون في الغالب عبارة عن منتجات ثانوية معالجة بالرطوبة) قد مكنهم من الحد من استخدامهم للمخصبات الكيماوية بنسبة تزيد عن 15٪. وعلى الرغم من أن ما يزيد عن 80٪ من المزرعة مزروع بنوعية الكاتورا إلا أن المزرعة تقوم بتجربة أصناف وأنواع جديدة مثل الباتشي.

ومجددا، تقوم مزرعة سانتا ايزابيل بزراعة شتلاتها تحت الظل وذلك من خلال استخدام أكياس البوليورثين بدءا من شهر مايو وتستمر حتى شهر أغسطس. وبعد ذلك يتم زراعة النباتات الصغيرة بعد مرور 15 شهر. يتم استكمال عمليات تحليل التربة في المزرعة ككل من أجل الارتقاء بعملية التخصيب الفعالة ومكافحة الحشرات والأفات. 

كما يوجد بالمزرعة أيضا محطة لرصد حالات الطقس (ممولة من قبل ANACAFE) بالمزرعة والتي تساعد في التخطيط وبفاعلية لاستخدام المخصبات، وبوجه عام فان هذه المحطة تساعد ويتشو في ادارة المزرعة بفاعلية أكبر. يبلغ معدل الترسيب السنوي في مزرعة سانتا ايزابيل حوالي 3500مم مع سقوط الأمطار بشكل منتظم لفترة تترواح من 9 الى 10 شهور في العام. ان سقوط الأمطار بشكل دائم يعني (والذي يكون في الغالب عبارة عن رذاذ خفيف) أن ازهار النبات مدهش للغاية- من 8 الى 9 أزهار في العام. وبسبب موسم الازهار المطول فان القهوة تنضج في مراحل مختلفة وهو ما يعني ضرورة الحاجة الى اجتياز عشرة مراحل (بفاصل 14 يوم بين كل مرحلة) لضمان اختيار الكرز الناضج فقط.

وفي عام 2015 نجد أن الحصاد قد بدأ في 15 نوفمبر وسوف يستمر الحصاد حتى نهاية شهر مارس. وبعد الحصاد، يتم أخذ المحصول الى خزانات تخزين المحصول اما بالشاحنات أو سيرا على الأقدام. وبعد ذلك يتم عجن المحصول ميكانيكيا. بعد ذلك يتم تخمير القهوة لمدة 48 ساعة ويتم تغطيتها ليلا من أجل الحفاظ على ثبات درجات الحرارة. وبعد التخمير، يتم غسيل القهوة ونقعها في مياه نظيفة لمدة 24 ساعة من أجل التخلص من أي أثار من الهلام النباتي قبل تجفيفها. 

يتم تجفيف كافة حبوب القهوة في فينكا ايزابيل لمدة يوم واحد على الأقل في الأفنية الداخلية-  حيث أن التجفيف في كامل الأفنية يعد هو الطريقة الوحيدة المتاحة في نهاية فترة الحصاد حيث يقل معدل تعرض المحصول لخطر نزول الأمطار. وفي العادة، وبعد قضاء يوم واحد في فناء المزرعة يتم تخزين القهوة ليلا في صناديق خشبية قبل نقلها إلى الدفيئات ليتم تجفيف حبوب القهوة لمدة تتراوح من 15 إلى 30 يوم أو حتى على الأقل الى درجة رطوبة تصل إلى  30٪. بعد ذلك يتم عمل المنتج النهائي من القهوة طبقا لمخطط تجفيف شديد الصرامة والدقة. وتتناوب حبوب القهوة في ماكينات التجفيف هذه عند درجة حرارة أقل من 40 درجة مئوية وتظل في ماكينات التجفيف هذه حتى تستقر درجة الرطوبة. وبمجرد أن تصل حبوب القهوة إلى نسبة رطوبة ثابتة تصل الى 15٪ تظل موجودة لمدة 21 يوم على الأقل في المخزن قبل أن يتم نقلها إلى الطاحونة الجافة لطحن حبوب القهوة. 

تقوم سانتا ايزابيل بتدريب وتعيين 40 عامل دائم في العام- وقد تصل الى 500 عامل موسمي يتم جلبهم لحصاد محصول القهوة. ولقد علقت ويتشو على ذلك مشيرة الى أنه على الرغم من أن الكثير من المزارع في المنطقة تجد أنه من الصعب توفير العمالة الكافية لحصاد محصول القهوة إلا أن سانتا ايزابيل يوجد لديها قوى عاملة ثابتة وكافية بسبب ذياع صيتها ومعرفة الجميع بمطالبها للعمالة للقيام بعملية الحصاد.

وبالاضافة إلى دفع أجور عادلة فيمكن لعامل الحصاد في مزرعة سانتا ايزابيل حصاد ما يزيد عن 160 رطل من الكرز في اليوم وهو ما يعني أن الكثير من نفس العمال يرجعون للعمل بالمزرعة عاما بعد الاخر.